الأحد، 30 سبتمبر، 2012



إحدآكن , 

تشبثت بي , بحثت عني , شدتني إليها آكثر ! 
صرخت في وجهي بكلمات أخت معاتبهه ") 
لكن .. كُنت كالصخرهه معهآ بل أقسسى من ذلك ! 
جفيتها كثيرآ اتسعت بيننا الفجوهه , لآ أنكر قلبي يؤلمني و يشتآق ..! 
لكن لا أعلم لمَآ / تحججت بالوقت و ضيقه , و الظروف و قسوتها ..! 
فحقآ قبلت عُذري من طيبة مَ تحمل بين أضلاعها .. 
أمآ مع نفسسي / فأعلم انه لا عذر لي ! 



أمآ الأخرى , 

إنشغلت عني في متاهاآت الحيآةة , تعلق قلبي بهآ .. 
بحثت عنهآ .. آرهقني الركض خلفها ! 
أقبل آي عذر وآهي منهآ , حتى لو لم تعتذر أبحث عن عذرآ لهآ بنفسي ..! 
آجتهد في السؤال عنهآ , فعلت كل مَ بوسعي و مآزلت أفعل .. و أفعل ..! 
و آخشى ان أظل كذلك 3/> 

* الأولى , آعتذر لهآ بحجم السمآءء بل أكثر و يحق لهآ آن لا تقبل عُذري .. "( 

* أمآ الثآنيه , صدقيني لن تجديني يومآ بجآنبك ! 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق