الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

ضِيْـقَـةْ صَدِرْ ,..!





يمر يوم .. وكل يوم يمر أحس أني حزين

أمسي على ضيقة صدر وأصبح على ضيقة صدر

قالوا الفرج عقب الصبر قلت الصبر همٍ دفين

قالوا الوفيّ طبعه وفيّ قلت الزمن كله غدر

قالوا الصدف قلت الصدف ما عشّمت طول السنين

قالوا القدر قلت القدر من اللي يردك يا قدر .. !!

قالوا الأمل قلت الأمل مثل السراب اللي يبين

قلت للعهد وأنا على المطلاع وسط المنحدر

قالوا تشوفه قلت أشوفه في حلوم النايمين

أصحى على شوفه وأنا خدران .. وأصحى وأخدر

قالوا وش اللي تذكره إذا تناولك الحنين

قلت التّنهاته إذا طرّوه الدمع يحدر

قالوا يخونك قلت إنا يا كرهني للخاينين

لو خانني ضاع الوفا في الناس إلا ما نِدَر

قالوا نسيته قلت واللي له حنى المسلم جبين

ما أنساه كود الناس تنسى الليل ومطلاع البدر

قالوا كم اللي راح من عمره شقى قلت سنتين

عامين وأنا أغرّب الخطوات والقلب يحدر

قالوا الكدر وش الكدر .؟ قلت الكدر مثل السجين

إن عاش في سجنه كدر وإذا طلع عاش الكدر

قالوا سواتك وش يسوي قلت بين الحالتين

إما توفى من غبن وإلا قضى عمره هدر

لَـحّ‘ـضَآتْ المَغِ.ـيْب ,..



..{ًوٍِ}..~

حزن الشمس لحضات ألمغيب ينطفي

نور العمر لما تغيب

..{ًوٍِ}..~

المقطوعه الحزينه التي عزفت

وسط بحر من الألم ..

هَمْـسّـهَ ..~



{..وُ..}

لو يصْغيّ الليل لأصوآت السّهآرى والمحبّين