الاثنين، 28 فبراير، 2011







أشتَهِي الجُنونَ دائماً وَ أخافُه
أشتَهِي أن أكتُبَ شيئاً غامِضاً تماماً مثلي لا أفهمُه ,
أشتَهِي أن أدُسَّ رأسي في التُرابْ , أُلطِخُ نفسي , أُشوهُ وَجهي الذي لم أره ,
أتنازلَ عن قنَاعاتيْ , أمنِياتيْ , اسميْ ,
فأنا حقِيقَةٌ لا أعلمُ لِماذا كُل هذا الكَذبْ وَ الزّيفْ !!
لِماذا أُجمّلُ شَخصيّتيْ فقطْ لـ‘أظفَر بـ’ إعجَابِ الآخريْن .. أو أشخَاصٍ معَيّنة !!


اقبَلوُنيْ كمَا أنـَـا . , . او لاَ دآعيْ

الخميس، 17 فبراير، 2011





مَ مت من صدك !
. . ولآ شان لي حآل !
عزمي قويّ ,
وٱفضآل ربي كثيرة ،
محدن بميت جوع و " الخبز بريٱل"
والمآء بلآش ورحمه الله كبيرة ! 



‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​​‏​‏​‏​‏​‏​​ٵُمآرٌس ﭑلٺٌجٱهل فيٓ حيٓآٺيٓ { ڪّثيٓرٱً }
‏​ۉلٱ ٵخُجْل مُنْ هْذٱ ٱلإٍعٺرٱًفً 3-|. .
لٵًن ٱهٺَمٱَميَٓ/ لٱ ٵمنحُـہۧ ۉُ لٱٵسْڪّبْہ 
إلٱْ ‏​عِلےُ مُن ( يِٓسَٺِحقَہ ) . .

الجمعة، 11 فبراير، 2011

متعبه


متعبه 
منهم ! منك ، من الحظ من النصيب من الحزن من الروح التي ما عادت لها قدرة على شيء
من العمر الذي لا يريد أن يتوقف , من الخذلان ، من المجاملة , من الصبر ، من الخبث في وجوههم ..
من الماضي ، من الغد الذي ليس له ملامح من الإنتظار , من الإختناق ، من الأحلام البريئة .. من قوة التحمل
من البكاء , من الظروف الرديئة ، من إفتعال النسيان من , من ، من , من ..

Nothing's gonna change my world




Words are flying out like 
endless rain into a paper cup 
They slither while they pass 
They slip away across the universe 
Pools of sorrow waves of joy 
are drifting thorough my open mind 
Possessing and caressing me 





Images of broken light which 
dance before me like a million eyes 
That call me on and on across the universe 
Thoughts meander like a 
restless wind inside a letter box 
they tumble blindly as 
they make their way across the universe 





Sounds of laughter shades of life 
are ringing through my open ears 
exciting and inviting me 
Limitless undying love which 
shines around me like a million suns 
It calls me on and on across the universe 


Nothing's gonna change my world

الأربعاء، 9 فبراير، 2011



تدور بي دوائر الأيام ويجاورني النّدم 
فـ‘أبقى على قارعةِ الطريق أنادي فلا يسمعُني أحدٌ
وأركضُ خلف أسوارِ الحياة الظالمةٌ
وأركضُ مسرعةٌ للحاق بأجزائيْ 
فها هي دماءُ هميّ تبقي أثرها على الطريقُ 
وأنا ألحق بهذا الأثر كيْ أعيدَ ترتيبَ قطعي
وترطيب قلبيْ من الجفافْ ...
ولكن ما ألبث أن أرتويْ حتى أعودَ للظمأ ,
وما ألبثُ أن أعيشَ حتى أعود للموتِ ..
لأكونَ هذه المرّه بقايا امرأه ميتهٌ ...



ها أنا ارتـشف قهوتي بصمت.. ؟؟

أتذوق مرارتهـا .. اللتي تشابهـ كثيرا مرارة حياتي ..؟؟

أترقب ساعتي التي تعلن عن بدء فجر جديد ...
وألم جديد وجرح جديد ...

أخبئ وجهي الحزين خلف ابتسامة خادعه ؟؟

وبداخلي ... قلب ينزف ؟؟

الجمعة، 4 فبراير، 2011

إحسـاس مخيف




إحسـاس مخيف جـدا 

أن تكتشف موت لسانك عند حاجتك للكلام .. 
وتكتشف موت قلبك عند حاجتك للحب والحياة..
وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء .. 
وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف 
عند حاجتك للآخرين ؟؟