السبت، 1 يناير، 2011

آوُ وُ هَـآمِـيْ يْ ..




في رسالة قصيرة أخبرتها أني : 
أنتظركِ.. 
وقلبي يسفحه الورد ... 
فردت علي : 
"كيف يعني ...؟؟" 
ولم أجب حتى الآن على سؤالها 
ولا على رفيقي الذي قال لي : 

أفضل من قولها لك : 



" لماذا ..؟؟" 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق